Mohd Nazri Daud

video

CHABANG EMPAT - Qari Mohd Nazri Daud, 30, muncul johan Tilawah al-Quran peringkat jajahan Tumpat yang diadakan di Masjid Khairiah Chabang Empat, mengekalkan kedudukan-nya sebagai johan tiga tahun berturut-turut.

Kemenangan itu, melayakkan Mohd Nazri, dari Kampung Geting membawa pulang piala dan wang tunai RM400, seterusnya mewakili jajahan ini ke Tilawah Al-Quran peringkat negeri yang diadakan Jun depan.

Hadiah disampaikan Ahli Dewan Undangan Negeri (ADUN) Wakaf Bharu, YB Tn. Hj. Che Abdullah Mat Nawi selepas merasmikan majlis itu. Hadir sama, Ketua Jajahan Tumpat, YABrs Tn.Hj. Serpudin Mohamad dan Timbalan Ketua Jajahan YBrs Zulkifle b. Abd Rahman serta pegawai-pegawai dan kakitangan dari Pejabat Tanah Dan Jajahan Tumpat.

Mohd Nazri, juara menunggu memperdengarkan ayat 53, surah Nur, meraih markah 85 peratus mengetepikan peserta lain....

Tu dioooo....Tok alim yg sekarang "menghambakan" diri kpd ilmu diPondok Gelang Mas..bekas pelajar dari pondok An Najmiah...

Awasi pakaian salafiyyah oleh "pemodernisasi" agama


Kenyataan ini di tandatangani oleh:

  1. Ustaz Li Tok Ayah Bukit Awang 019-9481330
  2. Tok Ayah Lah Geting
  3. Ustaz Naim Pasir Tumboh


Kartika ikuti pengajian pondok di Kedah



IPOH 24 April - Bekas model sambilan yang menimbulkan kontroversi, Kartika Sari Dewi Shukarnor, (gambar) 33, kini mengikuti pengajian pondok di Kedah untuk mendalami ilmu agama selain mahu menenangkan diri untuk seketika.

Bapanya, Shukarnor Abdul Mutalib, 63, berkata, anak perempuannya itu masih 'mencari ketenangan' walaupun telah menjalani hukuman khidmat sosial di Pahang baru-baru ini.

''Kartika kata nak tenangkan diri dulu buat sementara waktu. Sekarang dia berada di salah sebuah sekolah pondok di Kedah," katanya ketika dihubungi di sini hari ini.

Sementara itu, ketika ditemui di rumahnya di Sungai Siput, Shukarnor memberitahu, Kartika yang tiba pada pukul 2 pagi tadi hanya berehat beberapa jam sebelum bertolak ke Kedah.



''Anak saya Kartika memang ada balik ke rumah ini iaitu kira-kira pukul 2 pagi tadi tetapi telah bertolak ke Kedah.

''Dia pergi bersama anak-anak dan bekas suaminya," kata beliau.

Ditanya di mana Kartika dan keluarganya tinggal, Shukarnor berkata; ''Saya pun tidak tahu dengan siapa mereka tinggal di Kedah kerana mereka pergi secara senyap-senyap subuh tadi."

Bagaimanapun katanya, beliau bersyukur kerana kes anak kesayangannya itu telah dapat diselesaikan dengan baik.

''Insya-Allah kami akan buat sedikit doa selamat sebagai tanda kesyukuran," katanya.

Kartika menjadi tumpuan setelah Mahkamah Tinggi Syariah Kuantan menjatuhkan hukuman enam sebatan terhadapnya kerana kesalahan minum arak di sebuah resort di Pahang pada 2008.

Kontroversi melanda apabila hukuman tersebut tidak dapat dilaksanakan atas beberapa perkara sehingga mengheret campur tangan Sultan Pahang.

Atas budi bicara, baginda menggantikan hukuman sebat itu dengan melakukan kerja-kerja khidmat masyarakat selama tiga minggu di Rumah Kanak-Kanak Tengku Ampuan Fatimah, Kuantan.

Kartika menjalani hukuman khidmat masyarakat tersebut pada 2 April lalu dan dibebaskan pada Khamis lalu.

UTUSAN


Senarai pondok2 di Kedah,Pulau Pinang dan Perak:


BIL

ALAMAT PONDOK

TAHUN ASAS

PENGETUA


TELEFON

1

Madrasah Darul Muhajirin, Kg Pengkalan Sangga, Padang Chempedak, 13310 Tasir Gelugor, Seberang Prai

1992

Tuang Guru Hj Abdul Wahab b Husin


04-5733948

2.

Madrasah Sa’adatul Wataniah, Pondok Telaga Panchor, Kg Tembak, 09300 Baling, Kedah

1998

Ustaz Hj Ismail b Hj Taib


04 4626370

3.

Madrasah Tahzib an-Nufus,

Pondok Ustaz Awang Lanai, Kg Bonggol Berangan, Parit Panjang, Kupang, 09210 Baling, Kedah

1989

Tuan Guru Hj Wahab b Hassan


04-4791475

4.

Madrasah Tuan Guru Hj Abu Bakar Taib

1970

Ustaz Ibrahim b Jaafar


04-4791307

5.

Madrasah Misbahul Falah,

Pondok Lanai, Kg Bonggol Berangan, Parit Panjang, Kupang, 09210 Baling, Kedah

1958

Ustaz Ahmad b Hj Omar


04-4791701

6.

Madrasah ad-Diniah al-Latifiah,

Kg Kuak Luar, 33100 Pengkalan Hulu, Kroh, Perak

1968

Tuan Guru Hj Abdul Latif b Abdul Rahman



7.

Madrasah Diniah Ahmadiah Islamiah,

Pondok Ahmad Nahu, Kg Kuala Beris, Nami, 08210 Sik, Kedah

1989

Tuan Guru Hj Ahmad b Talib


04-7520902

8.

Madrasah Irsyadiah Islamiah, 08700 Ampang, Jeneri, Kedah

1974

Tuan Guru Hj Zakaria b Ismail


04-4645621

9.

Madrasah Nur Islamiah, Gajah Mati, 06700 Pendang, Kedah

1980

Tuan Guru Hj Abdul Rahim b Abdul Rahman


04-7597255

10.

Madrasah Takwiyatul Islamiah,

Pondok Bukit Lada, Jln Kubor Panjang, 06760 Pokok Sena, Kedah

1978

Tuan Guru Hj Abdullah b Lebai Saman


04-7821387

11.

Madrasah Ijtimaiyyah al-Ahmadiah, Tanjung Bedil, Mukim Gunung, 05150 Alor Setar, Kedah





12.

Madrasah al-Hidayah al-Hukmiah, Pondok Permatang Nibong, Pida Tiga, Mukim Jeram, 06000 Jitra, Kedah

1964

Ustaz Abdul Rauf b Hj Awang


04-9164264

13.

Madrasah al-Falah as-Samaniah ad-Diniah, Pondok Alor Janggus, Mukim Padang Lalang, 06250 Alor Setar, Kedah


Tuan Guru Hj Zakaria b Hj Mohd Saman


04-7338644

14

Madrasah Ulum Diniah al-Uthmaniah, Pondok Tanjung Kapor, 06000 Jitra, Kedah

1994

Ustaz Hj Sobri b Osman


04-9163791

15

Markaz at-Ta’lim wa Tarbiah, Pondok Bandar Hilir, Teloi Tua, 08200 Sik, Kedah

1993

Tuan Guru Hj Abu Bakar b Ibrahim


04-4693869

16

Ribat Nasrul Nuhajirin

Peti Surat 200, Permatang Kaka, Megat Dewa, 06100 Kodiang, Kedah


Ustaz Hj Mohd Nasir b Abdul Ghani


019 4803578

17

Madrasah Manabi’ a-Ulum ad-Diniah

Kg Pida Dua, Telaga Batu, Mukim Jeram, 06000 Jitra , Kedah


Ustaz Hj Mohd Rejab b Md Akhir


04-7944931

18

Madrasah Darul Muhtadin,

Belakang Masjid, Sg Pau, Jeniang, 08700 Sik, Kedah


Ustaz Othman b Din


012 5849813

19

Maahad Dar Muhajirin

Kg Bukit Gajah Teriak, Mukim Binjal, 06000 Jitra, Kedah


Ustaz Hj Mohd Khirul Anuar b Shafie


019 5104948

20

Madrasah at-Tarbiah,

Pondok Kg Landai, Gulau Sok,08210 Sik, Kedah


Tuan Guru Hj Ahmad Zahari b Yusof


04-7521424

21

Madrasah ar-Rahmaniah

Seberang Pekan Sik, 08210 Sik,Kedah


Tuan Guru Hj Salleh b Musa


04-4695926

22

Pondok Semeling

No 5 Kg Paya Suri Semeling, 08100 Bedong, Kedah


Ustaz Ahmad Luthfi b Abu Seman


04-4571592

23

Madrasah as-Sa’adah al-Islamiah

Pondok Gajah Mati, Kg Gajah Mati, Mukim Padang Pusing, 06700 Pendang, Kedah


Ustaz Hj Wan Mohd Izudin b Hj Wan Ibrahim


04-7593755

24

Madrasah az-Zuhudiah

Kg Charuk Salang, Parit Panjang, Kupang, 09120 Baling, Kedah


Ustaz Rifaie b Yaakob


04-4761443

25

Madrasah Islahiah

Pondok Ustaz Adnan, Kg Paya Kelubi, Sg Karangan, 09140 Padang Serai, Kedah


Ustaz Hj Adnan b Abdul Majid


04-4850284


هل الموالد حرام أم حلال؟ والذي يدعو الأولياء حرام أم حلال؟

sekadar hiasan


مجالس الموالد كغيرها من جميع المجالس؛ إن كان ما يجري فيها من الأعمال صالح وخير، كقراءة القران، والذكر للرحمن، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وإطعام الطعام للإكرام ومن أجل الله تعالى، وحمد الله تعالى، والثناء على رسوله صلى الله عليه وسلم، ودعاء الحق سبحانه، والتذكير والتعليم، وأمثال ذلك مما دعت إليه الشريعة ورغبت فيه؛ فهي مطلوبة ومندوبة شرعاً، يحوز فاعلها إذا أخلص لله الثواب من الله.
وإن كان ما يجري فيها مباحاً، ككلام مباح، وطعام وشراب بغير نية إكرام ولا قصد وجه الله تعالى؛ فهي مباحة. وإن كان ما يجري فيها معصية، كغيبة أو نميمة، أو اختلاط النساء بالرجال الأجانب، أو كذب، أوترك صلاة، أو لعن أو سب لمسلم، وأمثالها من المحرمات؛ فهو حرام لا يجوز فعله.
وأما الدعاء لأي مخلوق كان؛ فإن كان نداءً لا يقترن به اعتقاد ألوهية في المنادى، ولا استقلال في الأمر بدون إذن الله تعالى؛ فذلك الدعاء هو المشار إليه بقول الله تعالى: ( لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا ) لا شيء فيه ولا إنكار عليه. وإن اقترن باعتقاد شيء مما ذكر؛ فذلك كما هو معلوم خروج عن حقيقة الإيمان بالله وحده لا شريك له




اثبات وجود الله بلا مكان

اثبات وجود الله بلا مكان
الحمد لله رب العالمين وبه نستعين اللهم صلّ على سيدنا محمد.

جاء في دار الافتاء المصرية التالي:
الرقـم المسلسل: 4307
الموضوع: هل لله تعالى مكان أو تحيز
الـمـفـتـــي: أمانة الفتوى

قال: اطلعنا على الطلب المقيد برقم 2514 لسنة 2005م المتضمن :
أنا طالب بكلية الشريعة وقد تعلمت ودرست في علم العقيدة : أن الله موجود بلا مكان ولا يتحيز في أي جهة ، فأفتوني في ذلك ؛ حيث إن هناك بعض من يتهجم على عقيدة الأزهر.


الجواب:
من ثوابت العقيدة عند المسلمين أن الله تعالى لا يحويه مكان ولا يحده زمان ؛ لأن المكان والزمان مخلـوقان ، وتعالى الله سبحانه أن يحيط به شيء من خلقه ، بل هو خالق كل شيء ، وهو المحيط بكل شيء

وهذا الاعتقاد متفق عليه بين المسلمين لا يُنكره منهم مُنكِرٌ ، وقد عبَّر عن ذلك أهل العلم بقولهم : " كان الله ولا مكان ، وهو على ما كان قبل خلق المكان ؛ لم يتغير عما كان "



ومن عبارات السلف الصالح في ذلك : قول الإمام جعفر الصادق عليه السلام : " مَنْ زعم أن الله في شيء أو من شيء أو على شيء فقد أشرك ؛ إذ لو كان في شيء لكان محصورًا ، ولو كان على شيء لكان محمولا ، ولو كان من شيء لكان مُحْدَثًا " ا هـ .

وقيل ليحيى بن معاذ الرازي : أَخْبِرْنا عن الله عز وجل ، فقال : إله واحد ، فقيل له : كيف هو ؟ قال : ملك قادر ، فقيل له : أين هو ؟ فقال : بالمرصاد ، فقال السائل : لم أسألك عن هذا ؟ فقال : ما كان غير هذا كان صفة المخلوق ، فأما صفته فما أخبرت عنه .

وسُئِل ذو النون المصري رضي الله عنه عن قوله تعالى { الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى } ، فقـال : " أثبت ذاته ونفى مكانه ؛ فهو موجود بذاته والأشياء بحكمته كما شاء " ا هـ .

وأما ما ورد في الكتاب والسنة من النصوص الدالة على علو الله عز وجل على خلقه فالمراد بها علو المكانة والشرف والهيمنة والقهر ؛ لأنه تعالى منـزه عن مشابهة المخلوقين ، وليست صفاته كصفاتهم ، وليس في صفة الخالق سبحانه ما يتعلق بصفة المخلوق من النقص ، بل له جل وعلا من الصفات كمالُها ومن الأسماء حُسْنَاها

وكل ما خطر ببالك فالله تعالى خلاف ذلك ، والعجز عن درك الإدراكِ إدراكُ ، والبحث في كنه ذات الرب إشراكُ .

وعقيدة الأزهر الشريف هي العقيدة الأشعرية وهي عقيدة أهل السنة والجماعة ، والسادة الأشاعرة رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم هم جمهور العلماء من الأمة ، وهم الذين صَدُّوا الشبهات أمام المَلاَحِدَةِ وغيرهم ، وهم الذين التزموا بكتاب الله وسنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عبر التاريخ ، ومَنْ كفّرهم أو فسّقهم يُخْشَى عليه في دينه

قال الحافظ ابن عساكر رحمه الله في كتابه " تبيين كذب المفتري ، فيما نسب إلى الإمام أبي الحسن الأشعري " : " اعلم وفقني الله وإياك لمرضاته ، وجعلنا ممن يتقيه حق تقاته ، أن لحوم العلماء مسمومة ، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة ، وأن من أطلق عليهم لسانه بالثلب ، ابتلاه الله قبل موته بموت القلب " ا هـ .

والأزهر الشريف هو منارة العلم والدين عبر التاريخ الإسلامي ، وقد كوَّن هذا الصرحُ الشامخُ أعظم حوزة علمية عرفتها الأمة بعد القرون الأولى المُفَضَّلة ، وحفظ الله تعالى به دينه ضد كل معاند ومشكك ؛ فالخائض في عقيدته على خطر عظيم ، ويُخْشَى أن يكون من الخوارج والمرجفين الذي قال الله تعالى فيهم : { لَئِن لَّمْ يَنتَهِ المُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِى المَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لاَ يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلا قَلِيلًا } (الأحزاب 60) .

والله سبحانه وتعالى أعلم
دار الافتاء المصرية

ابو الحسن بن إسماعيل اﻷشعري

اعتقاد الأشعري هو اعتقاد أهل السنة والجماعة

قال السبكي في الطبقات (١): "واعلم أن أبا الحسن الأشعري لم يبدع رأيا ولم يُنشِ مذهبا وإنما هو مقرر لمذاهب السلف، مناضل عما كانت عليه صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فالانتساب إليه إنما هو باعتبار أنه عقد على طريق السلف نطاقا وتمسك به، وأقام الحجج والبراهين عليه فصار المقتدي به في ذلك السالك سبيله في الدلائل يسمى أشعريا" اهـ.

ثم قال في موضعءاخر: "قال المآيرقي المالكي: ولم يكن أبو الحسن أول متكلم بلسان أهل السنة إنما جرى على سنن غيره وعلى نصرة مذهب معروف فزاد المذهب حجة وبيانا، ولم يبتدع مقالة اخترعها ولا مذهبا به، ألا ترى أن مذهب أهل المدينة نسب إلى مالك، ومن كان على مذهب أهل المدينة يقال له مالكي، ومالك إنما جرى على سنن من كان قبله وكان كثير الاتباع لهم، إلا أنه لما زاد المذهب بيانا وبسطا عزي إليه، كذلك أبو الحسن الأشعري لا فرق، ليس له في مذهب السلف أكثر من بسطه وشرحه وما ألفه في نصرته " اهـ.

ويقول الشيخ عز الدين بن عبد السلام في عقيدته: "واعتقاد الأشعري رحمه الله مشتمل على ما دلت عليه أسماء الله التسعة والتسعون ".

ويقول الشيخ قـاضي القضاة تاج الدين عبد الوهاب السبكي (٢) ما نصه:

"وهؤلاء الحنفية والشافعية والمالكية وفضلاء الحنابلة في العقائد يد واحدة كلهم على رأي أهل السنة والجـماعة يدينون لله تعالى بطريق شيخ السنة أبي الحسن الأشعري رحمه الله " ثم يقول بعد ذلك: "وبالجملة عقيدة الأشعري هي ما تضمنته عقيدة أبي جعفر الطحاوي التي تلقاها علماء المذاهب بالقبول ورضوها عقيدة" اهـ.

أما الشيخ محمد العربي التبان شيخ المالكية في الحرم المكي فيقول: "فحول المحدثين من بعد أبي الحسن إلى عصرنا هذا أشاعرة وكتب التاريخ والطبقات ناطقة بذلك " اهـ.

ويقول أبو الفتح الشهرستاني في كتابه الملل والنحل(٣): "الأشعرية أصحاب أبي الحسن علي بن اسماعيل الأشعري المنتسب إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنهما، وسمعت من عجيب الاتفاقات أن أبا موسى الأشعري رضي الله عنه كان يقرر عين ما يقرر الأشعري أبو الحسن في مذهبه " اهـ.

وقال القاضي ابن فرحون المالكي في ترجمة الإمام الأشعري (٤) ما نصه " "كان مالكيا صنف لأهل السنة التصانيف وأقام الحجج على اثبات السنن وما نفاه أهل البدع " ثم قال: "فأقام الحجج الواضحة عليها من الكتاب والسنة والدلائل الواضحة العقلية، ودفع شبه المعتزلة ومن بعدهم من الملحدة، وصنف في ذلك التصانيف المبسوطة التي نفع الله بها الأمة، وناظر المعتزلة وظهر عليهم، وكان أبو الحسن القابسي يثني عليه وله رسالة في ذكره لمن سأله عن مذهبه فيه أثنى عليه وأنصف، وأثنى عليه أبو محمد بن أبي زيد وغيره من أئمة المسلمين " اهـ.

ويقول الشيخ محمد الحوت البيروتي (٥)ما نصه: "المالكية والشافعية أشعرية وإمامهم أبو الحسن الأشعري من ذرية أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، والحنفية ماتريدية وإمامهم أبو منصور الماتريدي وهما إماما أهل السنة والجماعة" اهـ.

ويقول الشيخ محمد أمين الشهير بابن عابدين الحنفي في رد المحتار على الدر المختار: "أهل السنة والجماعة وهم الأشاعرة والماتريدية " اهـ.

ويقول أبو عبد الله الطالب بن حمدون المالكي في حاشيته على ميارة (٦) عن الأشعري: "انه أول من تصدى لتحرير عقائد أهل السنة وتلخيصها ودفع الشكوك والشبه عنها وإبطال دعوى الخصوم " اهـ.

ولقد أنصف الحبيب عبد الله بن علوي الحداد حين قال: "إن الحق مع الفرقة الموسومة بالأشعرية نسبة إلى الشيخ أبي الحسن الأشعري رحمه الله الذي رتب قواعد عقيدة أهل الحق وحرر أدلتها، وهي العقيدة التي أجمعت عليها الصحابة ومن بعدهم من خيار التابعين وهي عقيدة أهل الحق من أهل كل زمان ومكان، وهي عقيدة جميع أهل التصوف كما حكى ذلك أبو القاسم القشيري في أول رسالته، وهي بحمد الله عقيدتنا وعقيدة إخواننا من السادة الحسينيين المعروفين بآل أبي علوي، وعقيدة أسلافنا من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا، ثم أنشد:

وكن أشعريا في اعتقادك إنه هوالمنهل الصافى عن الزيغ والكفر"ا. هـ.

أما الشيخ الفقيه عبد الله العيدروس الأكبر فذكر في كتابه الكبريت الأحمر ان عقيدتهم عقيدة أهل السنة والجماعة فقال: "اعتقادنا اعتقاد الأشعرية، ومذهبنا مذهب الشافعية على مقتضى الكتاب والسنة" اهـ، وقال أيضا في كتابه عقود الالماس (٧) ما نصه: "عقيدتي أشعرية هاشمية شرعية كعقائد الشافعية والسنية الصوفية " ا هـ.

وإجمال إعتقاد الأشعري رحمه الله تعالى الذي هو اعتقاد أهل السنة والجماعة ان الله سبحانه وتعالى واحد لا شريك له، ليس بجسم مصور، ولا جوهر محدود مقدر ، ولا يشبه شيئا ولا يشبهه شىء ﴿ليس كمثله شىء وهو السميع البصير﴾، قديم لا بداية لوجوده، دائم لا يطرأ عليه فناء، لا يعجزه شىء، ولا تحيط به الجهات ، كان قبل أن كون المكان بلا مكان، وهو الآن على ما عليه كان، لا يقال متى كـان ولا أين كان ولا كـيف، لا يتقيد بالزمان ولا يتخصص بالمكان، تعالى عن الحدود والغايات والأركان والأعضاء والأدوات لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات، وانه سبحانه منزه عن الجلوس والمماسة والاستقرار ، والتمكن والحلول والانتقال، لا تبلغه الأوهام ولا تدركـه الأفهام مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك، حي، عليم، قادر، سميع بصير، متكلم وكلامه قديم كسائر صفاته لأنه سبحانه مباين لجميع المخلوقات في الذات والصفات والأفعال. ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر.

وأنه سبحانه وتعالى خلق الخلق وأعمالهم، وقدر أرزاقهم وءاجالهم، لا دافع لما قضى ولا مانع لما أعطى، يفعل في ملكه ما يريد ﴿لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون﴾ ، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، وأنه سبحانه موصوف بكل كمال يليق به منزه عن كل نقص في حقه.

وأن محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء وسيد المرسلين، مبعوث إلى عامة الجن وكافة الورى، صادق في كل ما يبلغه عن الله تعالى.



------------------------------------------------------

(١) طبقات الشافعية (٢/ ٢٥٤).

(٢) معيد النعم ومبيد النقم (ص/ ٦٢).

(٣) الملل والنحل (١/ ٩٤).

(٤) الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب (ص/ ١٩٤)

(٥) الدرة الوضية في توحيد رب البرية (ص/ ٧٧-٧٨).

(٦) حاشية ابن حمدون على ميارة (ص/ ١٦).

(٧) عقود الالماس (٢\٩٠)


Bahaya Muhammad ibn Abdul Wahab

محمد بن عبد الوهاب النجدي إمام الوهابية

بيان موجز عن حال محمد بن عبد الوهاب النجدي إمام الوهابية




التحذير من محمد بن عبد الوهاب واتباعه






بداية امر محمد بن عبد الوهاب



كان ابتداء ظهور أمره في الشرق سنة ۱۱٤٣ هـ واشتهر أمره بعد ١١٥٠ هـ بنجد وقراها، توفي سنة ١٢٠٦ هـ، وقد ظهر بدعوة ممزوجة بأفكار منه زعم أنها من الكتاب والسُّنة، وأخذ ببعض بدع تقي الدين أحمد بن تيمية فأحياها، وهي: تحريم التوسّل بالنبي، وتحريم السفر لزيارة قبر الرسول وغيره من الأنبياء والصالحين بقصد الدعاء هناك رجاء الإجابة من الله، وتكفير من ينادي بهذا اللفظ: يا رسول الله أو يا محمد أو يا علي أو يا عبد القادر أغثني أو بمثل ذلك إلا للحيّ الحاضر، وإلغاء الطلاق المحلوف به مع الحنث وجعله كالحلف بالله في إيجاب الكفارة، وعقيدة التجسيم لله والتحيز في جهة.



وابتدع من عند نفسه: تحريم تعليق الحروز التي ليس فيها إلا القرآن وذكر الله وتحريم الجهر بالصلاة على النبي عقب الأذان، وأتباعه يحرّمون الاحتفال بالمولد الشريف خلافا لشيخهم ابن تيمية.

مفتي الشافعية في مكة يذم محمد بن عبد الوهاب

قال الشيخ أحمد زيني دحلان مفتي مكة في أواخر السلطنة العثمانية في تاريخه تحت فصل فتنة الوهابية، (١): (كان -اي محمد بن عبد الوهاب - في ابتداء أمره من طلبة العلم في المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، وكان أبوه رجلا صالحا من أهل العلم وكذا أخوه الشيخ سليمان، وكان أبوه وأخوه ومشايخه يتفرسون فيه أنه سيكون منه زيغ وضلال لما يشاهدونه من أقواله وأفعاله ونزغاته في كثير من المسائل، وكانوا يوبخونه ويحذّرون الناس منه، فحقق الله فراستهم فيه لما ابتدع ما ابتدعه من الزيغ والضلال الذي أغوى به الجاهلين وخالف فيه أئمة الدين، وتوصل بذلك إلى تكفير المؤمنين فزعم أن زيارة قبر النبي (صلّى الله عليه وسلّم) والتوسل به وبالأنبياء والأولياء والصالحين وزيارة قبورهم للتبّرك شرك، وأن نداء النبي (صلّى الله عليه وسلّم) عند التوسل به شرك، وكذا نداء غيره من الأنبياء والأولياء والصالحين عند التوسل بهم شرك، وأن من أسند شيئا لغير الله ولو على سبيل المجاز العقلي يكون مشركا نحو: نفعني هذا الدواء، وهذا الولي الفلاني عند التوسل به في شىء، وتمسك بأدلة لا تنتج له شيئًا من مرامه، وأتى بعبارات مزورة زخرفها ولبّس بها على العوام حتى تبعوه، وألف لهم في ذلك رسائل حتى اعتقدوا كفر كثر أهل التوحيد" ا.هـ.



إلى أن قال (٢): "وكان كثير من مشايخ ابن عبد الوهاب بالمدينة يقولون: سيضل هذا أو يضل الله به من أبعده وأشقاه، فكان الأمر كذلك. وزعم محمّد بن عبد الوهاب أن مراده بهذا المذهب الذي ابتدعه إخلاص التوحيد والتبري من الشرك، وأن الناس كانوا على الشرك منذ ستمائة سنة، وأنه جدّد للناس دينهم، وحمل الآيات القرءانية التي نزلت في المشركين على أهل التوحيد كقوله تعالى: ﴿وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ﴾، (سورة الأحقاف/٥). وكقوله تعالى ﴿ وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ﴾ (سورة يونس/١٠٦)، وكقوله تعالى ﴿وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ﴾ (سورة الرعد/١٤). وأمثال هذه الآيات في القرءان كثيرة، فقال محمد بن عبد الوهاب: من استغاث بالنبي (صلّى الله عليه وسلّم) أو بغيره من الأنبياء والأولياء والصالحين أو ناداه أو سأله الشفاعة فإنه مثل هؤلاء المشركين ويدخل في عموم هذه الايات، وجعل زيارة قبر النبي (صلّى الله عليه وسلّم) وغيره من الأنبياء والأولياء والصالحين مثل ذلك- يعني للتبرّك- وقال في قوله تعالى حكاية عن المشركين في عبادة الأصنام: ﴿مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى﴾ (سورة الزمر/٣) إن المتوسلين مثل هؤلاء المشركين الذين يقولون: ﴿ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى ﴾ (سورة الزمر/٣)" اهـ .



ثم قال (٣): "روى البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي (صلّى الله عليه وسلّم) في وصف الخوارج أنهم انطلقوا إلى ءايات نزلت في الكفار فحملوها على المؤمنين، وفي رواية عن ابن عمر أيضا أنه (صلّى الله عليه وسلّم) قال: "أخوف ما أخاف على أمتي رجل يتأول القرءان يضعه في غير موضعه" فهو وما قبله صادق على هذه الطائفة" ا.هـ.



ثم قال (٤): "وممن ألف في الرد على ابن عبد الوهاب أكبر مشايخه وهو الشيخ محمد بن سليمان الكردي مؤلف حواشي شرح ابن حجر على متن بافضل (٥)، فقال من جملة كلامه: "يا ابن عبد الوهاب إني أنصحك أن تكف لسانك عن المسلمين" اهـ.



ثم قال الشيخ أحمد زيني دحلان (٦): "ويمنعون من الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وسلّم) على المنائر بعد الأذان حتى إن رجلاً صالحا كان أعمى وكان مؤذنا وصلى على النبي (صلّى الله عليه وسلّم) بعد الأذان بعد أن كان المنع منهم، فأتوا به إلى محمد بن عبد الوهاب فأمر به أن يقتل فقتل. ولو تتبعت لك ما كانوا يفعلونه من أمثال ذلك لملأت الدفاتر والأوراق وفي هذا القدر كفاية" ا. هـ.



أقول: ويشهد لما ذكره من تكفيرهم من يصلي على النبي أي جهرا على المئاذن عقب الأذان ما حصل في دمشق الشام من أن مؤذن جامع الدقاق قال عقب الأذان كعادة البلد: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله جهرا، فكان وهابي في صحن المسجد فقال بصوت عال: هذا حرام هذا مثل الذي ينكح أمه، فحصل شجار بين الوهابية وبين أهل السنة وضرب، فرفع الأمر إلى مفتي دمشق ذلك الوقت وهو أبو اليسر عابدين فاستدعى المفتي زعيمهم ناصر الدين الألباني فألزمه أن لا يدرّس وتوعده إن خالف ما ألزمه بالنفي من البلاد.



وقال الشيخ أحمد زيني دحلان ما نصه (٧): "كان محمد بن عبد الوهاب الذي ابتدع هذه البدعة يخطب للجمعة في مسجد الدرعية ويقول في كل خطبه: " ومن توسل بالنبي فقد كفر"، وكان أخوه الشيخ سليمان بن عبد الوهاب من أهل العلم، فكان ينكر عليه إنكارا شديدا في كل ما يفعله أو يأمر به ولم يتبعه في شىء مما ابتدعه، وقال له أخوه سليمان يوما: كم أركان الإسلام يا محمد بن عبد الوهاب؟ فقال خمسة، فقال: أنت جعلتها ستة، السادس: من لم يتبعك فليس بمسلم هذا عندك ركن سادس للإسلام. وقال رجل ءاخر يوما لمحمد بن عبد الوهاب: كم يعتق الله كل ليلة في رمضان؟ فقال له: يعتق في كل ليلة مائة ألف، وفي ءاخر ليلة يعتق مثل ما أعتق في الشهر كله، فقال له: لم يبلغ من اتبعك عشر عشر ما ذكرت فمن هؤلاء المسلمون الذين يعتقهم الله تعالى وقد حصرت المسلمين فيك وفيمن اتبعك، فبهت الذي كفر. ولما طال النزاع بينه وبين أخيه خاف أخوه أن يأمر بقتله فارتحل إلى المدينة المنورة وألف رسالة في الرد عليه وأرسلها له فلم ينته. وألف كثير من علماء الحنابلة وغيرهم رسائل في الرد عليه وأرسلوها له فلم ينته. وقال له رجل ءاخر مرة وكان رئيسا على قبيلة بحيث إنه لا يقدر أن يسطو عليه: ما تقول إذا أخبرك رجل صادق ذو دين وأمانة وأنت تعرف صدقه بأن قومًا كثيرين قصدوك وهم وراء الجبل الفلاني فأرسلت ألف خيال ينظرون القوم الذين وراء الجبل فلم يجدوا أثرًا ولا أحدا منهم، بل ما جاء تلك الأرض أحد منهم أتصدق الألف أم الواحد الصادق عندك؟ فقال: أصدق الألف، فقال له: إن جميع المسلمين من العلماء الأحياء والأموات في كتبهم يكذّبون ما أتيت به ويزيفونه فنصدقهم ونكذبك، فلم يعرف جوابا لذلك. وقال له رجل ءاخر مرة: هذا الدين الذي جئت به متصل أم منفصل؟ فقال له حتى مشايخي ومشايخهم إلى ستمائة سنة كلهم مشركون، فقال له الرجل: إذن دينك منفصل لا متصل، فعمّن أخذته؟ فقال: وحي إلهام كالخضر، فقال له: إذن ليس ذلك محصورًا فيك، كل أحد يمكنه أن يدعي وحي الإلهام الذي تدعيه، ثم قال له: إن التوسل مجمع عليه عند أهل السنة حتى ابن تيمية فإنه ذكر فيه وجهين ولم يذكر أن فاعله يكفر". اهـ.



ويعني محمد بن عبد الوهاب بالستمائة سنة القرن الذي كان فيه ابن تيمية وهو السابع إلى الثامن الذي توفي فيه ابن تيمية إلى القرن الثاني عشر. وهي التي كان يقول فيها محمد بن عبد الوهاب إن الناس فيها كانوا مشركين وإنه هو الذي جاء بالتوحيد ويعتبر ابن تيمية جاء بقريب من دعوته في عصره، كأنه يعتبره قام في عصر انقرض فيه الإسلام والتوحيد فدعا إلى التوحيد وكان هو التالي له في عصره الذي كان فيه وهو القرن الثاني عشر الهجري. فهذه جرأة غريبة من هذا الرجل الذي كقر مئات الملايين من أهل السنّة وحصر الإسلام في أتباعه، وكانوا في عصره لا يتجاوز عددهم نحو المائة ألف. وأهل نجد الحجاز الذي هو وطنه لم يأخذ أكثرهم بعقيدته في حياته وإنما كان الناس يخافون منه لما علموا من سيرته لأنه كان يسفك دماء من لم يتبعه. وقد وصفه بذلك الأمير الصنعاني صاحب كتاب سبل السلام فقال فيه أولا قبل أن يعرف حاله قصيدة أؤّلها:



سلام على نجد ومن حل في نجد وإن كان تسليمي على البعد لا يجدي



وهذه القصيدة مذكورة في ديوانه وهو مطبوع، وتمامها أيضا في البدر الطالع للشوكاني والتاج المكلل لصديق خان فطارت كل مطار، ثم لما بلغه ما عليه ممدوحه من سفك الدماء ونهب الأموال والتجرىء على قتل النفوس ولو بالاغتيال وإكفار الأمة المحمدية في جميع الأقطار رجع عن تأييده وقال:



رجعت عن القول الذي قلت في النجدي فقد صح لي عنه خلاف الذي عندي

ظننت به خيرا فقلت عسى عسى نجد ناصحًا يهدي العباد ويستهدي

لقد خاب فيه الظن لا خاب نصحنا وما كل ظن للحقائق لي يهدي

وقد جاءنا من أرضه الشيخ مِربَدُ فحقّق من أحواله كل ما يبدي

وقد جـاء من تأليفه برسائل يكفر أهل الأرض فيها على عمد

ولفق في تكفيرهم كل حجة تراها كبيت العنكبوت لدى النقد



إلىءاخر القصيدة، ثم شرحها شرحًا يكشف عن أحوال محمد بن عبد الوهاب من الغلوّ والإسراف في القتل والنهب ويرد عليه، وسمى كتابه: "إرشاد ذوي الألباب إلى حقيقة أقوال ابن عبد الوهاب

SUNNAINFO